مقالات طبيةالأمراض الجراحيةموسوعة الأمراض والأعراض

الحروق

Advertisements

الحروق الحمضية والكيميائية

تُعتبر الحروق الناتجة عن المواد الكيميائية الحمضية أو القلوية أو الكاوية سيئة وضارة جدًا وتحتاج إلى عناية طبية فورية ؛ لذلك يجب عليك الاتصال بالإسعاف و طلب المساعدة العاجلة.

الإسعافات الأولية

بعد الاتصال بالإسعاف وطلب المساعدة ، يجب عليك اتباع الآتى لمنع حدوث إصابات خطيرة ناتجة عن حرق كيميائى :-

إزالة المادة الكيميائية من سطح الجسم بعناية

  • حاول إزالة المواد الكيميائية والملابس الملوثة من ملامسة الجلد والعينين ، ولكن احرص على عدم لمس أو نشر المادة الكيميائية
  • استخدم القفازات أو غيرها من المواد الواقية لتغطية اليدين ، وإذا أمكن ، قم بقص الملابس بعناية مثل القمصان ، بدلًا من سحبها فوق الرأس
  • لا تمسح الجلد لأن ذلك قد يؤدي إلى انتشار التلوث
  • إذا كانت المادة الكيميائية جافة ، امسحها عن الجلد

المداومة على غسل المنطقة المصابة بالماء النظيف

  • اغسل المنطقة المصابة باستمرار بالماء النظيف في أسرع وقت ممكن
  • حاول التأكد من أن المياه تتدفق باستمرار على المنطقة المصابة دون أن تتجمع على الجلد
  • استخدم الماء فقط “لا تفرك أو تمسح المنطقة”

استمر على الإسعافات الأولية حتى وصول سيارة الإسعاف واتبع أي نصيحة أخرى يقدمها طبيب الإسعاف لتجنب المزيد من الإصابات.

العلاج في المستشفى

يشمل العلاج الفوري للحروق الكيميائية في المستشفى :-

  • الاستمرار في غسل المادة المسببة للتآكل بالماء حتى يتم إزالتها تمامًا
  • تنظيف الحرق وتغطيته بضمادة مناسبة
  • مزيل للألم
  • إعطاء حقنة “التيتانوس ” إذا لزم الأمر

التعافي من حرق كيميائي

حروق طفيفة

عادة ما تلتئم الحروق الطفيفة التي تؤثر على الطبقة الخارجية من الجلد وبعض الطبقات السفلية من الأنسجة من خلال العناية الجيدة المستمرة بالحروق ، مما يترك ندبات قليلة.

يجب فحص ضماداتك وتغييرها بانتظام حتى يلتئم الحرق تمامًا للمساعدة في منع العدوى.

حروق شديدة

إذا كان الحرق شديدًا ، فقد تتم إحالتك إلى وحدة الحروق المتخصصة ، والتي قد تكون في مستشفى مختلف و يمكنك البقاء في المستشفى لعدة أيام.

قد تحتاج لعملية جراحية لإزالة المنطقة المحترقة من الجلد واستبدالها بجزء من الجلد مأخوذ من جزء آخر من جسمك.

يمكن أن تستغرق الحروق الشديدة والأعمق شهورًا أو حتى سنوات للشفاء الكامل وعادة ما تترك بعض الندبات المرئية ؛ في بعض الحالات قد يؤدي شدة الحرق وموقعه أيضًا إلى مشاكل مثل فقدان البصر أو عدم القدرة على استخدام الأطراف أو العضلات.

الدعم المتخصص

تضم فرق الحروق المتخصصة معالجين وأخصائيين في العلاج الطبيعي وأخصائيين الصحة العقلية الذين يمكنهم دعم المصاب حتى يتعافى ؛ بالنسبة للحروق الكيميائية التي تصيب العين ، فمن المحتمل أيضًا أن يتم تقييمك بشكل عاجل من قبل أخصائي العيون للمساعدة في تقليل مخاطر فقدان البصر الدائم.

إذا أدت الحروق إلى حالة من الشعور بالضيق أو القلق أو الخوف بعد عدة أيام من الحادث ، يمكنك طلب إحالتك إلى فريق الصحة العقلية بالمستشفى للحصول على الدعم والعلاج. ويجب أن يكون هناك تواصل مع المصاب بالحروق باستمرار لتقليل المشاكل الصحية والعقلية الناتجة عن الحادثة.

تقدم مجموعات دعم الحروق أيضًا دعمًا عمليًا وعاطفيًا للضحايا وعائلاتهم. و يجب أن يكون فريق الرعاية الخاص بك قادرًا على توجيهك إلى المنظمات الخيرية والمؤسسات الحكومية للمساعدة فى إجراء العمليات اللازمة لتغيير شكل الوجه للأشخاص الذين تؤثر حالتهم أو إصابتهم على مظهرهم ، وغيرها من المساعدات اللازمة لهؤلاء الضحايا


المصادر

NHS.UK

Advertisements

Mohamed Hassan

طالب طب بالفرقة الخامسة جامعة طنطا ، كاتب لدى موقع الدكتور
زر الذهاب إلى الأعلى