الطب النفسي والأمراض النفسيةموسوعة الأمراض والأعراض

مضادات الاكتئاب هل هي أدوية آمنة تستطيع التغلب على شبح الاكتئاب أم هي أدوية خطيرة قد تسبب الإدمان؟

Advertisements

مضادات الاكتئاب: هى نوع من العقاقير التى تستخدم في علاج الاكتئاب الإكلينيكي ، ولكن دورها لا يقتصر فقط على علاج الاكتئاب ،حيث إنها تستخدم في علاج العديد من الأمراض النفسية الأخرى مثل الوسواس القهري واضطراب القلق العام واضطراب ما بعد الصدمة بل ويمتد دورها فيشمل علاج بعض حالات الألم المزمن. 

ولكن كيف تعمل هذه الأدوية و ما تأثيرها على دماغنا؟

قبل أن نشرح ٱلية عمل مضادات الاكتئاب سوف نتعرف أولا باختصار على طريقة عمل المخ .

يتكون المخ من حوالى 86 مليار خلية عصبية ،ولكي تستطيع هذه الخلايا أن تتواصل مع بعضها بعضا تستخدم بعض المواد الكيميائية والتى تسمي بالنواقل العصبية ومن هذه النواقل العصبية السيرتونين والأدرينالين والنورأدرينالين والدوبامين والأستيل كولين.

انخفاض نسب هذه المواد بالمخ قد يؤدى للإصابة بالعديد من الأمراض العصبية والنفسية ، فمثلا انخفاض نسبة السيرتونين يحدث في أدمغة المصابين بالاكتئاب بينما انخفاض الدوبامين قد يؤدى إلى مرض باركنسون أوالشلل الرعاش، وانخفاض الاسيتيل كولين يكون مصاحبا لمرض الزهايمر. 

وبالتالي يكون استخدام العقاقير التى تعمل على تعديل نسب النواقل العصبية بالمخ  من ضمن خطة علاج العديد من الأمراض النفسية والعصبية ،وهي الطريقة نفسها التى تعمل  بها مضادات الاكتئاب حيث تقوم بتعديل نسبة النواقل العصبية المؤثرة علي الحالة المزاجية مثل السيرتونين والنور أدرينالين و بالتالي تحسين أعراض الاكتئاب.

تؤثر النواقل العصبية أيضا على إشارات الألم في الأعصاب وهذا قد يفسر آلية عمل مضادات الإكتئاب في تخفيف بعض حالات الألم المزمن، وعادة ما تستخدم مضادات الاكتئاب بالتزامن مع طرق علاجية أخرى مثل العلاج السلوكى المعرفي.

و  قد يتساءل بعضهم عن مدى فاعلية مضادات الإكتئاب وتجيب عن هذا السؤال الكلية الملكية للأطباء النفسيين بأن 50 إلى 65% من المرضي الذين يتنالون أدوية الاكتئاب يشعرون بتحسن مقارنة بمن يتناولون الأدوية الوهمية أوالبلاسيبو والتي كانت نسبة التحسن بينهم من 20 إلى 25%

الجرعات و مدة العلاج 

توجد مضادات الاكتئاب على هيئة أقراص وفي بداية الأمر يصف الطبيب أقل جرعة يمكنها التحكم في أعراض الاكتئاب. 

وعادة ما تحتاج مضادات الاكتئاب مدة ما بين أسبوع إلى أسبوعين حتى يظهر تأثيرها و يشعر المريض بتحسن.

وقد تحدث بعض الأعراض الجانبية في بداية تناول العقار و لكنها تختفي مع الوقت لذا يجب على المريض ألا يتوقف عن تناول العقار حال حدوث أعراض جانبية بسيطة أو في حالة تأخر شعوره بتحسن ، حيث يحتاح الدواء لمدة كافية ليعطى تأثيره الكامل في المخ.  

و غالبا ما تستمر فترة العلاج بمضادات الاكتئاب حوالى ستة أشهر و قد تكون أكثر لدى من يعانون من الاكتئاب المتكرر

الأعراض الجانبية لمضادات الاكتئاب.

قد تحدث بعض الأعراض الجانبية الطفيفة ولكنها قد تتحسن في بضعة أيام بمجرد أن يتأقلم الجسم مع الدواء الجديد. 

من هذه الأعراض الجانبية 

1-الشعور بالتعب و الإعياء 

2-الدوخان و فقدان الشهية 

3- إسهال أو إمساك  

4-صداع 

5-اضطراب النوم و انخفاض الرغبة الجنسية 

و هذا لا يعنى أنك سوف تصاب بجميع هذه الأعراض عند تناول الدواء حيث تختلف نسبة حدوث هذه الأعراض من شخص لٱخر. 

التوقف عن تناول مضادات الاكتئاب

من المهم ألا تتوقف عن تناول مضادات الإكتئاب بشكل مفاجى بل يجب عليك أن تتحدث مع طبيبك قبل التوقف عن تناول العقار حيث يقوم الطبيب بتخفيض الجرعات تدريجيا مما يقلل من فرصة حدوث أعراض انسحابية كردة فعل للتوقف من تناول العقار. 

Advertisements
زر الذهاب إلى الأعلى