مقالات الرأي الطبيأخبار طبيةحلقات خاصةفيديوهات طبية
أخر الأخبار

إغلاق قناة الدكتور – الحقيقة الكاملة

Advertisements

كيف تسبب الدكتور أحمد أبو النصر في إغلاق قناة الدكتور محمد منصور؟

ما حقيقة ما حدث بين الدكتور محمد منصور والدكتور أحمد أبو النصر؟
لماذا تم إغلاق قناة الدكتور؟ وماذا حدث لقناة للدكاترة فقط والتي يتابعها عشرات الآلاف من الأطباء وطلبة كليات الطب؟
ماحقيقة دكتور احمد ابو النصر؟ هل الدكتور أحمد أبو النصر نصاب؟
لماذا يقوم الدكتور أحمد أبو النصر بمسح كل الفيديوهات التي تتحدث عنه؟
هل قناة “الدكتور” ستعود؟


هذا الفيديو المباشر (اللايف) أوضح فيه ما حدث خلال الفترة الماضية والذي أدى إلى إغلاق قناة الدكتور وغيرها من القنوات التي شاهدهم والحمد لله ملايين العرب على مدار الثلاث أعوام الماضية:

لايف إغلاق قناة الدكتور و توضيح حقيقة الدكتور أحمد أبو النصر وما يقوم بعمله لإغلاق كافة القنوات التي تتحدث عنه!

أرجو الإشتراك في القناة الإحتياطية البديلة “كنوز قناة الدكتور” من هنا لتكون وسيلة التواصل المؤقتة حتى عودة “قناة الدكتور” وأخواتها بإذن الله


إغلاق قناة الدكتور محمد منصور - الحقيقة الكاملة حول ما يقوم به أحمد أبو النصر مع الأطباء
إغلاق قناة الدكتور محمد منصور – الحقيقة الكاملة حول ما يقوم به أحمد أبو النصر مع الأطباء

وقد يتسائل البعض.. كيف يمكن لشخص أن يقوم بإغلاق قناة لها مئات الآلاف من المشتركين والملايين من المتابعين؟ بل ليس هذا فحسب..بل إنه أيضاً تم إغلاق قنوات أخرى مرتبطة بها مثل قناة “للدكاترة فقط” والتي يشاهدها عشرات الآلاف من الأطباء وطلبة كليات الطب!!

والحقيقة هي أن هذه ثغرة إجبارية في نظام يوتيوب يعرفها كل منشئ محتوى مرئي، ومنصة يوتيوب و فيسبوك وغيرها من المنصات مضطرة للوقوع في فخها لكي تكون متوافقة مع قانون حماية الملكية الفكرية الأمريكي

Digital Millennium Copyright Act (DMCA)

والذي يلزم أي منصة بأن تمنح الحق لكل منشئ محتوى يدعي امتلاك حقوق الملكية الفكرية لأي فيديو أن يقوم بإيقاف عرضه بل ومعاقبة الجهة الأخرى التي تنشره بعقوبات رقمية (سترايكس) حتى البت في الموضوع بشكل قضائي

و الأمر عادة لا يطول حتى يتم حسمه وحساب الطرف الكاذب الذي يسيء استخدام هذه الثغرة، لكنه قد يصل إلى شهور أحياناً في بعض الحالات.

ولمن يريد أن يعرف بالتفصيل كيف تم التلاعب بقانون حماية الملكية الفكرية لإغلاق القنوات ويريد أن يشاهد بالصور من ستوديو قناة “الدكتور” ما قام الدكتور أحمد أبو النصر بفعله في الخفاء بعد أن تم فضحه فيمكنه قراءة هذا الموضوع

إغلاق قناة الدكتور محمد منصور "للدكاترة" (للأطباء فقط) بسبب ادعاءات كاذبة من الدكتور أحمد أبو النصر
إغلاق قناة للدكاترة (للأطباء فقط) بسبب ادعاءات كاذبة من الدكتور أحمد أبو النصر

طبعاً كل هذا يجعل الإنسان العاقل يتساءل: هل لو كان لدى الدكتور أحمد أبو النصر أي علم أو دليل يرد به على فيديو “الدكتور” ويثبت أن ما يقدمه للناس هو طب له أي أساس أو دليل علمي.. هل كان رد فعله سيكون هو فقط مسح الفيديوهات وإغلاق القنوات التي تتحدث عنه؟


المضحك في الأمر أن الدكتور أحمد أبو النصر الآن يحاول إغلاق قناة الدكتور محمد منصور البديلة “كنوز قناة الدكتور” وذلك عن طريق إرسال العديد من البلاغات الكاذبة – مرة أخرى – عن امتلاكه للحقوق الفكرية لفيديوهاتها هي أيضاً.. وقد ينجح في هذا مؤقتاً.. لكنه يعلم أن كل هذه البلاغات الكاذبة ستؤدي به في النهاية إلى المثول أمام القضاء مرة ثانية لكن بتهمة انتهاك حقوق الملكية الفكرية وربما تؤدي به إلى دفع تعويضات كبيرة أيضاً!

جاري الآن التواصل مع إدارة يوتيوب والتواصل مع جهات فنية وحقوقية واتحادات قنوات يوتيوب وغيرهم للانتهاء من هذه المهزلة سريعاً بإذن الله.


إذا أردت معرفة المزيد عن حقيقة ما يحدث في الخفاء وكيفية إغلاق قاة الدكتور محمد منصور وغيرها من القنوات وكيف يحذف الدكتور أحمد أبو النصر الفيديوهات والتقييمات من على خرائط جوجل وغيرها من التفاصيل الفنية.. فيمكنك قراءتها من هنا

وإذا أردت قراءة تجربة حقيقية لأحد المرضى الذي تعالج مع الدكتور أحمد أبو النصر من أحد الأمراض المناعية باستعمال حقن سم النحل وهي من القصص القليلة الحقيقية الباقية على الإنترنت والتي لم تحذف.. فيمكنك قراءتها من هنا

أما إذا أردت مشاهدة فيديو “حقيقة الدكتور أحمد أبو النصر – للنصب عنوان” فيمكنك مشاهدته من هنا


وأخيراً أذكركم بالاشتراك في القناة الإحتياطية البديلة “كنوز قناة الدكتور” لكي نتمكن من التواصل ومتابعة جديد الفيديوهات أثناء إغلاق قناة الدكتور

أيضاً يمكننا دائماً التواصل عبر البريد الإلكتروني باشتراككم في النشرة البريدية للموقع من هنا

Advertisements

د.محمد منصور

الدكتور محمد منصور طبيب الأمراض الباطنة وأمراض الكلى بمستشفيات جامعة ليستر - بريطانيا مؤسس قناة وموقع "الدكتور"
زر الذهاب إلى الأعلى