معلومات طبية تم التحقق منها

لا صحة للمقطع الصوتي المنتشر بخصوص وفاة ثلاثة طيارين بالخطوط الجوية البريطانية خلال أسبوع من تلقيهم لقاح كوفيد

Advertisements

الخطوط الجوية البريطانية ليست في “محادثات أزمة” مع الحكومة بشأن تطعيم الطيارين

انتشر مقطع صوتي على واتساب وفيسبوك  وتويتر  وانستاجرام، يسمع فيه صوت شخص مجهول يقول إنه تحدث إلى “صديق طيار يعمل على الخطوط الجوية البريطانية” والذي أخبره أن الأمور “تزداد جنوناً” بعد وفاة ثلاثة طيارين زملائه يعملون في الخطوط البريطانية خلال الأسبوع الأخير فقط.

“لقد ماتوا.. ثالثة طيارين من الخطوط الجوية البريطانية في الأيام السبعة الماضية، أليس كذلك؟ مات الطيار الثالث في الأسبوع الماضي “، هكذا قال الرجل الذي تسمعه في التسجيل. ويكمل: “كان أول رجلين في الأربعينيات والخمسينيات من العمر؛ هذا الرجل في منتصف الثلاثينيات، لائق تمامًا ليس لديه أي أمراض. حصل على جرعته الثانية من اللقاح ومات في غضون أيام، وهو بالضبط نفس ما حدث مع الرجلين الأولين”.

“وبسبب هذا، تجري الخطوط الجوية البريطانية الآن محادثات أزمة مع الحكومة حول ما إذا كانت ستسمح للطيارين الذين تم تطعيمهم بالطيران. المشكلة في ذلك بالطبع هي أن حوالي 80٪ – وفقًا لصديقي في الخطوط الجوية البريطانية – تم إعطاؤهم اللقاح بالفعل!”.

ثم يذهب الرجل ليقول: “لهذا ربما 10٪ فقط من الطيارين سيكونون قادرين على الطيران” ، واصفًا ذلك بأنه “عدد قليل جدًا.. مشكلة خطيرة!”.

على تويتر أيضًا، شارك بعض المستخدمين صورة لما يبدو أنه أربعة كتب تعزية بجوار صور مؤطرة لأربعة رجال في صالة تحمل طابع الخطوط الجوية البريطانية، وغرد أحد المستخدمين قائلًا: “أعتقد أن أربعة طيارين شباب لقوا حتفهم بسبب اللقاح”.

انتشرت على السوشيال ميديا صورة ومقطع صوتي لما يبدو أنهم أربعة طيارين توفوا بعد الجرعة الثانية من لقاح كورونا في بريطانيا

وبحسب رويترز فإن ممثل الشركة والمتحدث باسم منظم الأدوية البريطاني صرحا لرويترز بأن المزاعم بأن الخطوط الجوية البريطانية تجري “محادثات أزمة” مع الحكومة البريطانية بسبب وفاة ثلاثة طيارين تلقوا لقاحات كوفيد لا أساس لها من الصحة.

وقدمت رويترز المزاعم إلى شركة الخطوط الجوية البريطانية التي قالت إنها “لا أساس لها من الصحة وأنه لا توجد محادثات من هذا القبيل مع الحكومة”. ومع ذلك، أكد المتحدث الرسمي صحة كتب التعزية الأربعة، حيث توفي أربعة طيارين في الشركة مؤخرًا، وقالت: “مشاعرنا وتعازينا لعائلاتهم وأصدقائهم” ، مضيفين أنه لم يتم ربط أي من الوفيات باللقاحات.

وصرحت الدكتورة سارة برانش مسؤولة إدارة المخاطر بهيئة تنظيم الأدوية ومنتجات الرعاية الصحية: “لم يتم إبلاغنا بوفاة طياري الخطوط الجوية البريطانية بعد تلقي لقاح كوفيد ولم نجر مناقشات مع الخطوط الجوية البريطانية أو شركات الطيران الأخرى، حول منع الطيارين من الطيران بعد تلقي لقاح كوفيد19”، وأضافت: “لا توجد حاليًا قيود على الطيران أو الصناعات والأنشطة الأخرى بعد التطعيم. “تظل نصيحتنا أن فوائد اللقاح تفوق المخاطر التي يتعرض لها غالبية الناس. لذلك لا يزال من المهم للغاية أن يتقدم الأشخاص للحصول على التطعيم وللجرعة الثانية عند دعوتهم للقيام بذلك”.

“نطلب من أي شخص يشتبه في تعرضه لأثر جانبي مرتبط بلقاح كوفيد19 الإبلاغ عنه في موقع البطاقة الصفراء لفيروس كورونا.”


الحكم النهائي: ادعاء زائف

حسب المعلومات المتاحة حاليًا وتصريحات الجهات المختلفة المعنية بالموضوع فقد يكون خبر وفاة الطيارين صحيحًا في ذاته، لكن وفاتهم لا علاقة لها بحقنهم بلقاح كوفيد19. أيضًا لا صحة نهائيًا لحدوث محادثات أزمة ما بين الخطوط الجوية البريطانية والحكومة البريطانية، ولا صحة نهائيًا لخبر منع الطيارين الذين تلقوا اللقاح من الطيران.


المصادر:

رويترز

حساب الخطوط الجوية البريطانية على تويتر

تصريح هيئة تنظيم الأدوية ومنتجات الرعاية الصحية البريطانية لموقع “الحقيقة الكاملة”

Advertisements

د.محمد منصور

الدكتور محمد منصور طبيب الأمراض الباطنة وأمراض الكلى بمستشفيات جامعة ليستر - بريطانيا مؤسس قناة وموقع "الدكتور"
زر الذهاب إلى الأعلى