أمراض الكلى والمسالك البولية وارتفاع ضغط الدمموسوعة الأمراض والأعراض

هل تعاني من ألم أسفل البطن؟ حصيات المثانة قد تكون هي السبب!

Advertisements

ماذا يُقصد بحصيات المثانة ؟

عبارة عن كتل من المعادن، تتبلور ثم تتصلب مع الوقت داخل المثانة عندما لا تكون فارغة تماماً من البول.

أسباب تكون الحصيات في المثانة وكيف تتكون

تتكون الحصيات في المثانة عادةً عندما لا يتم إفراغ المثانة تمامًا من البول.

كيف تتكون؟

تقوم الكلية بتنقيه الدم من الفضلات الموجودة فيه وتخرج تلك الفضلات في البول، يحتوي البول علي العديد من الفضلات ومنا اليوريا إذا بقي القليل من البول داخل المثانة فإن جزيئات اليوريا تتجمع مع بعضها وتكون كتل تتصلب مع الوقت وتكون الحصيات في المثانة.

تتكون الحصيات في المثانة أيضًا بسبب العديد من الأسباب التي منها:-

  1. تضخم في غدة البروستاتا:

غدة البروستاتا عبارة عن غدة صغيرة عند الرجال، توجد بين القضيب والمثانة، تحيط بمجري البول.

يحدث تضخم في تلك الغدة في العديد من الرجال مع تقدم السن، الذي يمكن أن يضغط علي مجري البول، ويمنع تدفق البول من المثانة. عادةً ما يتم علاج هذا التضخم ولكن في الحالات التي لا يتم فيها الاستجابه للعلاج يكون الرجل أكثر عرضة للاصابة بحصوات المثانة.

2. تلف الأعصاب التي تغذي المثانة (المثانة العصبية):

في تلك الحالة لا يمكن التحكم في المثانة مما يمنع من إفراغ المثانة بالكامل من البول، يمكن أن تحدث نتيجه لإصابة في العامود الفقري، أو في حالة وجو ضرر في الجهاز العصبي. يتم العلاج عن طريق استخدام قسطرة، فيما يسمي بالقسطرة البولية. إلا أنه على الرغم من ذلك فإنها غالبا تترك كمية صغيرة من البول في المثانة مما يؤدي إلى تكون حصيات المثانة.

3. سقوط جدار المثانة فيما يسمي بـ( قيلة مثانية أو Cystocele ):

يحدث ذلك عند النساء عندما يضعف جدار المثانة، ويهبط إلى المهبل مما يمنع تدفق البول من المثانة. يمكن أن تتطور القيلة المثانية أثناء الولادة، أو بسبب رفع أشياء ثقيلة، أو بسبب الإمساك.

4. انفتاق المثانة فيما يسمي ب ( رتج المثانة أو Bladder diverticula ):

عبارة عن نتوءات تظهر علي شكل أكياس في جدار المثانة. إذا أصبح النتوء كبير فإنه يصعب إفراغ المثانة بالكامل مما قد يؤدي إلى تطور الحصيات في المثانة.

5. جراحة تكبير المثانة:

يتم فيها أخذ جزء من الأمعاء وربطها بالمثانة لتكبيرها، بالرغم من أنها قد تكون مفيدة في علاج سلس البول الإلحاحي(عدم القدرة علي التحكم في البول )، إلا أنها قد تكون أحد العوامل التي تسبب تكون الحصيات في المثانة.

6. النظام الغذائي:

تتكون الحصوات في المثانة نتيجة لسوء التغذية.

إذا كان النظام الغذائي غنيا بالدهون، أو السكر، أو الملح، ويحتوي على القليل من فيتامين أ، وفيتامين ب، يصبح الشخص أكثر عرضة لخطر الإصابة بحصوات المثانة، وخصوصا إذا كان الشخص لا يشرب سوائل كافية.

الأعراض

قد لا توجد أعراض إذا كانت الحصاة داخل المثانة صغيرة بما يكفي لتخرج أثناء التبول، لكن معظم المصابين يعانون من بعض الأعراض. حيث أنها تهيج جدار المثانة، أو تمنع من إخراج البول، وتشمل اعراض الإصابة بحصوات المثانة ما يلي :-

  1. ألم أسفل البطن وغالبا ما يكون ألما شديدا ( قد يشعر الرجل بالألم في القضيب أو حوله )
  2. ألم او صعوبة عند التبول
  3. كثرة مرات التبول وخصوصا في الليل
  4. بول عكر أو داكن اللون
  5. وجود دم في البول

الأكثر عرضه للإصابة بحصيات المثانة

معظم حالات الإصابة بحصيات المثانة تصيب الرجال الذين يبلغون من العمر 50 سنة، أو أكثر. وذلك نتيجة ارتباطها بالتضخم في البروستاتا. لكن يمكن أن يصاب كل من الرجال، والنساء بحصوات المثانة.

نادراً ما تصيب حصيات المثانة الاطفال، في الاطفال تؤدي إلى التبول اللاإرادي، وقد يعاني بعض الاولاد من الانتصاب المستمر وهو انتصاب دائم غالباً ما يكون مؤلم ويستمر لساعات.

متى يجب مراجعة الطبيب ؟

يجب مراجعة الطبيب إذا وُجدت أحد الأعراض المذكورة، وخصوصاً إذا وُجد ألم مستمر في البطن، أو حاجة متكرره للتبول، أو في حالة وجود دم في البول.

قد لا تكون الأعراض المذكورة ناتجة عن حصيات المثانة لذلك يجب التأكد.

العلاج

عادةً العمليات الجراحية تكون مطلوبة للتخلص من حصوات المثانة ومن تلك العمليات ما يلي:-

  1. تفتيت الحصيات : هي الطريقة الأكثر شيوعا عن طريق إستخدام المنظار لمعرفة مكان الحصاة، ثم استخدام أجهزة لتكسير الحجارة، أو الليزر، أو الموجات فوق الصوتية لتفتيت الحصوات، ثم يتم غسلها من المثانة بالسوائل. تتم تلك الجراحة تحت تأثير مخدر موضعي، أو كلي. هناك احتمالية الإصابة بعدوى أثناء الجراحة لذلك يتم إعطاء مضاد حيوي كإجراء وقائي.

2. عمل شق في المثانة من فوق الجلد : بدلاً من إستخدام المنظار. حيث يتم عمل شق أسفل البطن، ثم يتم عمل شق آخر في المثانة حتي يتم إزالة الحصيات. تتم تلك الجراحة تحت تأثير مخدر كلي. ويتم استخدام تلك الطريقة بشكل أساسي في الأطفال. لتجنب إتلاف مجري البول، أو في حالة وجود حصيات كبيرة عند البالغين.

3. فتح فغر المثانة : عادةً ما يتم إستخدام فغر المثانة المفتوح لإزالة الحصيات لدى الرجال في حاله وجود تضخم في البروستاتا، أو إذا كانت الحصيات كبيرة. تشبه عملية فتح فغر المثانة عمل شق في المثانة من فوق الجلد لكنه يتم عمل قطع أكبر في البطن، والمثانة. من عيوب فغر المثانة المفتوح أنه يسبب المزيد من الألم بعد ذلك، ويأخذ وقت أطول للشفاء عن الجراحات الآخر. يتم إستخدام قسطرة لمده يوم، أو يومين بعد إجراء تلك الجراحة.

أيضاً من المهم علاج الأسباب المؤدية لتكون حصيات المثانة لمنع تكون حصيات جديدة في المستقبل.

  1. التضخم في غدة البروستاتا يتم علاجه عن طريق إستخدام الأدوية التي تؤدي إلى تقليل حجمها، مما يؤدي لتخفيف الضغط عن المثانة، وتَسهُل عملية التبول. إذا لم ينجح الدواء قد تكون هناك حاجة إلى جراحة لإزالة بعض أو كل الغدة.
  2. في حاله الإصابة بحصيات المثانة نتيجة المثانة العصبية فإنه يجب تغيير طريقة تصريف المثانة. فقد يحتاج الشخص إلى تركيب قسطرة، والتدرب على ذلك، أو بحاجة إلى تغيير نوع القسطرة بالإضافة إلي الأدوية التي تساعد في التحكم في المثانة.
  3. الأشخاص المصابون بقيلة المثانة يمكن علاجهم عن طريق إستخدام جهاز يسمي الفرزجة، الذي صُمم لينساب داخل المهبل، ويحافظ على المثانة في وضعها الصحيح. قد تحتاج الحالات الأكثر شدة إلي جراحة لتقويم ودعم جدار المثانة.
  4. إذا كان الشخص مصاب برتج المثانة قد تكون هناك حاجة لإزالتها، عن طريق عملية جراحية.

كيفية الوقاية من حصيات المثانة ؟

إذا كنت أُصبت بحصوات المثانة من قبل فإنه من الممكن أن تُصاب مرة أخرى، ولمحاولة تجنب حدوثها مرة أخرى فإنه يمكن القيام بما يلي:-

  1. زيادة كمية السوائل التي تتناولها من ٢ إلى ٣ لتر لتقليل تركيز البول
  2. إفراغ المثانة بانتظام دون تأخير
  3. التبول مرة أخرى بعد ١٠ إلى ٢٠ ثانية من المرة الأولى إذا كنت غير قادر على إفراغ المثانة بالكامل في المرة الأولى فيما يسمي بالإفراغ المزدوج مما يساعد علي إفراغ المثانة بشكل أكثر كفاءة
  4. تجنب الإمساك

المصادر

nhs

Advertisements

حنان جابر

طالبة بكلية الصيدلة جامعة المنصورة
زر الذهاب إلى الأعلى