الطب النفسي والأمراض النفسيةموسوعة الأمراض والأعراض

هل سمعت باضطراب الشخصية المعادية للمجتمع؟ (Antisocial personality)

Advertisements

ما هو هذا الاضطراب؟

بشكل عام، تؤثر اضطرابات الشخصية على:

  • طريقة التفكير.
  • الإدراك.
  • الشعور.
  • العلاقة مع الآخرين.

يتميز اضطراب الشخصية المعادية للمجتمع بسلوك اندفاعي وغير مسؤول وغالبًا ما يكون إجراميًا. عادة ما يكون الشخص متلاعبًا، مخادعًا ومتهورًا، ولا يكترث بمشاعر الآخرين، قد ينتهك حقوقهم أو يستغلهم.

يمكن أن تتراوح شدته من السلوك السيئ العرضي إلى انتهاك القانون بشكل متكرر وارتكاب جرائم خطيرة.

غالبًا ما يكون الشخص لديه مشاكل في علاقته مع الآخرين، غير موظف، ومشرّد.

وقد يتجاهل السلوك الاجتماعي الطبيعي.

“يُعتبر السيكوبات شكلًا حادًا من اضطراب الشخصية المعادية للمجتمع”

من هم الأشخاص الأكثر عرضة للإصابة به؟

لا يُعرف لماذا قد يصاب البعض بهذا الاضطراب، لكن العوامل الجينية والبيئية تلعب دورًا في ذلك، مثلًا: تجارب الطفولة الصادمة كالاعتداء، الإساءة أو الإهمال، ظروف المعيشة القاهرة، إدمان الوالدين أو أحدهما للكحول، صراعات بين الوالدين، وغيرها.

يصيب الرجال بنسبة أكبر من النساء.

السلوك الإجرامي صفة أساسية لهذا الاضطراب

المصاب بهذا الاضطراب أكثر عرضة لإدمان الكحول والمخدرات بنسبة 3 إلى 5 مرات، كما أنه معرّض للوفاة المبكرة نتيجة السلوك المتهور أو محاولة الانتحار.

كيف يتم تشخيصه؟

يتم التشخيص بهذا الاضطراب بعد تقييم نفسي صارم من قِبل طبيب نفسي

لا يمكن التشخيص بهذا الاضطراب إلا إذا كان العمر 18 عامًا فأكثر مع وجود ثلاثة من المعايير التالية على الأقل:

  • تكرار انتهاك القانون.
  • تكرار الخداع.
  • الاندفاع أو عدم القدرة على التخطيط.
  • سريع الغضب عدواني عنيف.
  • ممارسة سلوك خطير دون مراعاة سلامة الذات أو الآخرين.
  • عدم تحمل المسؤولية باستمرار.
  • يفتقر إلى الشعور بالندم.

يجب ألا تكون هذه العلامات جزءًا من نوبة الهوس أو انفصام الشخصية – يجب أن تكون جزءًا من شخصية الشخص اليومية.

عادًة يكون هذا السلوك في شدّته خلال أواخر سن المراهقة وأوائل العشرينات.

وقد يتحسن بمرور الوقت عندما يصل فيه الشخص إلى الأربعينيات.

وعادًة ما يكون لديه تاريخ اضطراب سلوكي منذ الطفولة، مثلًا قد يتغيب عن المدرسة أو لديه سلوكيات منحرفة مثل ارتكاب الجرائم أو استخدام المواد المخدرة، وغير ذلك من السلوكيات التخريبية والعدوانية.

ما هو العلاج؟

اضطراب الشخصية المعادية للمجتمع هو من أكثر أنواع اضطرابات الشخصية صعوبة في العلاج
لكن يمكن أن يتحسن السلوك مع العلاج بمرور الوقت.
قد يتردد المصاب كثيرًا في طلب العلاج وقد يبدأ به فقط عندما تأمره المحكمة بذلك.

العلاج بالكلام

1) العلاج السلوكي المعرفي CBT

يهدف إلى مساعدة الشخص على إدارة مشاكله عن طريق تغيير طريقة تفكيره وتصرفه.

2) العلاج المبني على التعقل MBT

هذا العلاج اصبح أكثر شيوعًا، يشجع المعالج الشخص على إعادة النظر في طريقة تفكيره وكيف تؤثر حالته العقلية على سلوكه.

المجتمعات العلاجية الديمقراطية

البرامج المجتمعية يمكن أن تكون طريقة علاج فعالة طويلة الأمد. غالبًا تكون في السجون.

تعتمد على مجموعات كبيرة أو صغيرة تركز على قضايا المجتمع، بحيث يساهم فيها كل من الموظفين والسجناء في قرارات المجتمع.

 وقد تكون هناك فرص للعمل التعليمي والمهني.

مدة العلاج الموصى بها هي 18 شهرًا، حيث يكون هناك وقت كافٍ للشخص لإجراء تغييرات واكتساب مهارات جديدة.

الدافع الذاتي هو عامل مهم لقبول هذا النوع من العلاج. مثلًا يجب أن يكون الشخص مستعدًا للعمل كجزء من المجتمع والمشاركة مع الآخرين.

الأدوية

هناك القليل من الأدلة التي تدعم استخدام الأدوية للعلاج، على الرغم من أن بعض الأدوية المضادة للذهان ومضادات الاكتئاب قد تكون مفيدة في بعض الحالات. قد يساعد الكاربامازيبين والليثيوم في السيطرة على الأعراض مثل: العدوانية والسلوك الاندفاعي، وقد تؤدي فئة من مضادات الاكتئاب تسمى مثبطات استرداد السيروتونين الانتقائية إلى تحسين أعراض الغضب واضطراب الشخصية العامة.

المصدر

  • NHS

Advertisements

د. رغد الحسني

طبيبة عامة
زر الذهاب إلى الأعلى